طريــق الهدايـــة

طريــق الهدايـــة

أهلا ومرحبا بك يا{زائر}. آخر زيارة لك . لديك0مشاركة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولالقرآن الكريمفيسبوك

شاطر | 
 

 من روائع بن الجوزي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهندس القسوره

(( مشـــــرف ))
(( مشـــــرف ))
avatar

ذكر عدد الرسائل : 796
العمر : 30
رقم العضوية : 118
الدولة :
النشاط :

80 / 10080 / 100

وسام التميز :

... :
.... :
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

ملف شخصى
اوسمة اوسمة: 1
نقاط التميز نقاط التميز: 50

مُساهمةموضوع: من روائع بن الجوزي   الخميس أكتوبر 01, 2009 2:37 pm


الفصل التاسع عشر لا يبيع الباقي بالفاني الا خاسر



يا أخي، لا يبيع الباقي بالفاني الا خاسر، واياك والأنس بمن ترحل عنه، فتبقى كالحائر، رفيق التقوى رفيق صادق، ورفيق المعاصي غادر، مهر الآخرة يسير، قلب مخلص، ولسان ذاكر، اذا شبت ولم تنتبه، فاعلم أنك سائر، فديت أهل التهجد بلسان باك وجفن ساهر، كم لهم على باب تتجافى جنوبهم من تملق ودمع قاطر، اذا تنسّموا نسيم السحر أغناهم عن نسيم العذيب وحناجر، عصفت بهم رواشق الاستغفار البواكر، عمروا منازل الخدمة، ومنزل الغفلة خراب داثر.

قال ذا النون المصري رضي الله عنه: رأيت شابا في بعض السواحل مصفرّ اللون على وجهه نور القبول، وآثار القرب وعز الأنس، فقلت: السلام عليك يا أخي، فقال: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، فقلت له: ما علامة المحبة، فقال: التشتت في البلاد، والتهتك في العباد، وتحريم الرّقاد، وخشية البعاد.

وأنشدوا:

أبليت من أحببت يا حسن البلا وخصصت بالبلوى رجالا خشعا

أحببت بلواهم وطول حنينهم وأطلت ضرّهم لكي يتخضعا

اخواني: كم الى دير المحبة من موارد ومصادر، نبهوا رواهب الشوق لتكون اليهم سائر، طلبوا منه شرابا عتيقا جلّ عن معاصرة العاصر، فتح لهم دنان التوله، فانفض منه رحيق التحقيق له شعاع يملأ البصائر، أدار عليهم أقداح الوجد، فحنّوا الى المزيد حنين الذاكر، خامرهم سكر التولة، فبدا لهم كل غائب وحاضر، استزادوا من هذا الشراب الطيّب الطاهر، بذلوا فيه النفوس والأوطان والغائب والحاضر، أطربهم تلحين أهل دير المحبة، فتواجدوا تواجد كابر عن كابر، محبوبهم ساقيهم، ومجلس أنسهم منضدّ بأنواع الأزاهر، ملوك في وقت السكر، عبيد في وقت الصحوة، فهم بين غائب وحاضر.

شربة من هذا المدام رخيصة ببذل الكون والأوائل والأواخر، لا يتركه الا سفيه ليس لتيه شقائه من آخر، اقبل نصحي وبادر قبل غلق بابه وباكر، يغنيك عن كل مطعوم ومشروب، وعن كل نسيم عاطر.

منها شرب آدم، وناح عليها نوح، ونشر زكريا بالمناشر، وعرض الخليل على النار،، فما أحسّ بما هو اليه سائر، وعاجل الشوق موسى فقال: أرني لعلي أرى المنظور في الناظر، وكم لداود من سكر وأشواق وتلحين مزامر، وهام عيسى في البراري لا يأوي على باد ولا حاضر، شربها شربا نبينا محد صلى الله عليه وسلم يوم السبت، فألقت فيه بقيّة أوجبت المدائح والمفاخر.

لك انفتح الكون، فاختر هذا الشراب الطيب الطاهر، قطرة منها نهر الكوثر، تروى منها في ظمأ الهواجر، دارت على الصدّيق والفاروق والسعيد الى العاشر. اجتمعوا لشربها في الأول، واجتمعوا لشربها في الآخر، أبقوا في أدنان المعاني بقايا الكرام فعل الأكابر، صفت لأهل الصفة، فصفت بشربها السرائر.

فاخلع في شربها العذار، فما لك ان خلعت من عاذل، وان لم تخلعه فما لك من عاذر، وزمزم وأطرب وارقص، فالكون كونك، ومحبوبك حاضر. صن موضع السر عن سواه، وايّاك والخاطر الخاطر، ان نظرت لغيره، أبعدك وما لك ان بعدت من ناصر.

يا معشر الفقراء، هذه سماعكم، فأين من هو معي حاضر، يا أرباب الأحوال، معكم أتحدث، ولكم أصف، ولركبكم أساير، يا معشر التائبين، أما يهون عليكم بذل المعصية لنيل هذا الجوهر الفاخر، ان فاتك هذا السماع ولم تطرب، فأنت في بريّة الحرمان حائر.

قال أبو بكر الوراق رضي الله عنه: حقيقة المحبة مشاهدة المحبوب على كل حال، فان الاشتغال بالغير حجاب، وأصله التسليم واليقين، فانها يبلغان الى درجات المتقين في جنات النعيم.

وأنشدوا:

أحبّ الصالحين ولست منهم وأطلب أن أنال بهم شفاعة

وأكره من بضاعته المعاصي ولو كنا سواء في البضاعة

ويروى عن ذي النون المصري رضي الله عنه أنه قال: بينما انا في بعض الفيافي والقفار، أطوف، واذا بغلام قد انتقع لونه ونحل جسمه، يتلألأ نور الخدمة بين عينيه، وينطق آثار القبول من بين وجنتيه، وعلى وجهه سمت الطاعة والمجاهدة، وهيأة المؤانسة والمشاهدة، وعليه طمران، وعلى بدنه جبّة صوف متفتقة الأكمام والذيول، وعلى أحد كميّه مكتوب:{ ان السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا} الاسراء36. وعلى الكم الآخر مكتوب:{ يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون}النور 24. وعلى أذيالها مكتوب:{ ونحن أقرب اليه من حبل الوريد} ق 16. وعلى ظهرها مكتوب:{ يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية} الحاقة 18.

وعلى رأسه مكتوب:

حبّ مولاي بلائي حيث مولاي دوائي

فما رأيت أنظف من طمرين كانا عليه، فتهيأت لخطابه، ثم دنوت منه بعد ساعة، فقلت: السلام عليك يا عبد الله، فقال: السلام عليك يا ذا النون، فقلت له: ومن أين عرفتني يا أخي؟! فقال: اطلعت حقائق الحق من ضميري على مكنون ضميرك، فشاهد صفاء معرفتك في غياهب غيوب همتك، فتناطقا وتعانقا، فعرّفني أنك ذو النون المصري.

فقلت له: يا أخي ما هي ابتداء المحبة؟

فقال: الاعتبار بهذه الآية التي تراها وتسمعها، وأشار الى المكتوبة على طمريه، فقلت له يا أخي وما انتهاء المحبة، فقال: يا ذا النون محبوب بلا انتهاء ومحبته بابتهال محال، فقلت له: يا أخي الزهد في الدنيا طلب للعقبى، أم طلب للمولى؟

فقال:يا ذا النون، الزهد في مخلوق لطلب مخلوق آخر خسران، وانما يصلح الزهد في الدنيا المخلوقة لطلب المولى الخالق.

يا ذا النون، صغرت همة عبد رضيت من محبوب قديم بجنة مخلوقة. انما معنى الزهد: التجنّب عن الأغيار، وتتبع الأخيار، ومشاهدة الآثار لوجود الملك الجبار، فمن طلب الأغيار، فمطلوبه مشهوده، ومن طلب الجبار، فمطلوبه محبوبه، فالمخلوق اذا رضي بمخلوق مثله، فالمشاكلة مقصودة.

يا أخي ذا النون: الدّون كل الدّون والمغبون كل المغبون من هجر لذة الكرى والهوى، وأبغض طيب الدنيا، ثم رضي بدون المولى، وكدّ نفسه وهجر دنياه، رهبة أن تكون النار مثواه، أو رغبة أن تكون الجنة مأواه.

فقلت له: يا أخي: تصبرون في هذه الفيافي والمهالك المقحطة بلا زاد؟.

فغضب، وقال: يا بطّال، ما هذا الاعتراض على من لم يطلعك على حاله، ولا يأتمنك على سره، أما أمرنا في حال المأكول والمشروب، فهكذا، فوكز برجله اليمنى الأرض، فاذا بعين من سمن وعسل، فأكل وأكلت معه، ثم وكز الأرض برجله اليسرى فاذا بعين من الماء أحلى من العسل، وأبرد من الثلج، فشرب وشربت معه، وردّ الرمل عليهما، فعادت الأرض كما كانت، كأن لم يكن بها شيء قط، ثم ولى عني وتركني، فبقيت باكيا، ومما عاينت متعجبا، رضي الله عنه ونفعنا بأمثاله.

منقول من كتاب بحر الدموع لابن الجوزي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin

(( المدير العــــام ))
(( المدير العــــام ))
avatar

ذكر عدد الرسائل : 4833
رقم العضوية : 1
النشاط :

100 / 100100 / 100

وسام التميز :

... :
... :
.... :
نقاط : 2324
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

ملف شخصى
اوسمة اوسمة: 1
نقاط التميز نقاط التميز: 300

مُساهمةموضوع: رد: من روائع بن الجوزي   السبت أكتوبر 03, 2009 6:38 pm

بارك الله فيك


وجزيت الجنة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bxbx.yoo7.com
المهندس القسوره

(( مشـــــرف ))
(( مشـــــرف ))
avatar

ذكر عدد الرسائل : 796
العمر : 30
رقم العضوية : 118
الدولة :
النشاط :

80 / 10080 / 100

وسام التميز :

... :
.... :
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

ملف شخصى
اوسمة اوسمة: 1
نقاط التميز نقاط التميز: 50

مُساهمةموضوع: رد: من روائع بن الجوزي   الإثنين أكتوبر 05, 2009 11:12 am

يا من أقعده الحرمان، هذه رفاق التائبين عليك عبور. لا رسالة دمع ولا نفس آسف، وما أراك الا مهجور. هذا نذير الشيب ينذر بالرحلة تهيأ لها منذور. كم أعذار؟ كم كسل؟ كم غفلة؟ ما أجدك يوم الحساب معذور. بيت وصلك خراب، وبيت هجرك معمور. بدر عساك تجبر بالتوبة وتعود مجبور، سجدة واحدة واصل بها السحر وتنجو من الأهوال، { ولله يسجد من في السموات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدوّ والآصال} الرعد 15.
جزيت الجنه يا اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nonna

(( مشـــــرفة ))
(( مشـــــرفة ))
avatar

انثى عدد الرسائل : 1240
العمر : 32
رقم العضوية : 36
الدولة :
النشاط :

80 / 10080 / 100

وسام التميز :

... :
... :
نقاط : 748
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

ملف شخصى
اوسمة اوسمة: 1
نقاط التميز نقاط التميز: 30

مُساهمةموضوع: رد: من روائع بن الجوزي   الإثنين أكتوبر 12, 2009 5:52 pm


بارك الله فيك اخى


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fatma

(( المشرفة العامـــة ))
(( المشرفة العامـــة ))
avatar

انثى عدد الرسائل : 1639
العمر : 33
الموقع : http://bxbx.yoo7.com
رقم العضوية : 78
الدولة :
النشاط :

100 / 100100 / 100

وسام التميز :

... :
.... :
نقاط : 992
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

ملف شخصى
اوسمة اوسمة: 2
نقاط التميز نقاط التميز: 150

مُساهمةموضوع: رد: من روائع بن الجوزي   الإثنين نوفمبر 30, 2009 11:11 pm

دمت نافعا بكتابتك ونصائحك وجزيت خيرا على النقل الجميل

جزاك الله الجنه

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من روائع بن الجوزي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طريــق الهدايـــة :: القسم الاسلامى *= (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) =* :: الاسلامى العام-
انتقل الى: